أهلا وسهلا بكل زوار منتدى فتكات النسائي اذا اعجبك منتدانا لا تبخل علينا بتسجيل عضوية معنا وتكون فرد من افراد اسرتنا كلمة الإدارة



Tags H1 to H6

منتدى فتكات منتدى المرأة العربية

الرحمة المهداه

الرحمة المهداه
إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
#1  
قديم 10-14-2021, 05:20 PM
ايمان وحيد
مشرفة عام فتكات
ايمان وحيد متواجد حالياً
Egypt     Female
لوني المفضل Darkred
 عضويتي » 44
 جيت هنا♡ » Sep 2021
 آخر حضور » اليوم (01:30 AM)
آبدآعاتي » 267
 مواضيعي »
الاعجابات المتلقاة » 69
الاعجابات المُرسلة » 6
 التقييم » ايمان وحيد is a glorious beacon of lightايمان وحيد is a glorious beacon of lightايمان وحيد is a glorious beacon of lightايمان وحيد is a glorious beacon of lightايمان وحيد is a glorious beacon of lightايمان وحيد is a glorious beacon of light
مَزآجِي  »  
 الاوسمة »
بيانات اضافيه [ + ]
شكراً: 31
تم شكره 25 مرة في 25 مشاركة
النقاط:
Z40 الرحمة المهداه




الرحمة المهداه

الرحمة المهداه


من سمات الكمال التي تحلّى بها – صلى الله عليه وسلم - خُلُقُ الرحمة والرأفة بالغير ، كيف لا ؟ وهو المبعوث رحمة للعالمين ، فقد وهبه الله قلباً رحيماً ، يرقّ للضعيف ، ويحنّ على المسكين ، ويعطف على الخلق أجمعين ، حتى صارت الرحمة له سجيّة ، فشملت الصغير والكبير ، والقريب والبعيد ، والمؤمن والكافر ، فنال بذلك رحمة الله تعالى ، فالراحمون يرحمهم الرحمن .

وقد تجلّت رحمته صلى الله عليه وسلم في عددٍ من المظاهر والمواقف ، ومن تلك المواقف :

الرحمة المهداه

الرحمة المهداه رحمته بالأطفال: الرحمة المهداه

كان صلى الله عليه وسلم يعطف على الأطفال ويرقّ لهم ، حتى كان كالوالد لهم ، يقبّلهم ويضمّهم ، ويلاعبهم ويحنّكهم بالتمر ،كما فعل بعبدالله بن الزبير عند ولادته .

وجاءه أعرابي فرآه يُقبّل الحسن بن علي رضي الله عنهما فتعجّب الأعرابي وقال : " تقبلون صبيانكم ؟ فما نقبلهم " فرد عليه النبي صلى الله عليه وسلم قائلاً : ( أو أملك أن نزع الله من قلبك الرحمة ؟ ) .

وصلى عليه الصلاة والسلام مرّة وهو حامل أمامة بنت زينب ، فكان إذا سجد وضعها ، وإذا قام حملها .

وكان إذا دخل في الصلاة فسمع بكاء الصبيّ ، أسرع في أدائها وخفّفها ، فعن أبي قتادة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:
( إني لأقوم في الصلاة أريد أن أطول فيها، فأسمع بكاء الصبي ،فأتجوز في صلاتي ، كراهية أن أشقّ على أمّه) رواه البخاري ومسلم.

وكان يحمل الأطفال ، ويصبر على أذاهم ، فعن عائشة أم المؤمنين أنها قالت:
( أُتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بصبي ، فبال على ثوبه ، فدعا بماء ، فأتبعه إياه) رواه البخاري.

وكان يحزن لفقد الأطفال ، ويصيبه ما يصيب البشر ، مع كامل الرضا والتسليم ، والصبر والاحتساب ، ولما مات حفيده صلى الله عليه وسلم فاضت عيناه ، فقال سعد بن عبادة - رضي الله عنه : " يا رسول الله ما هذا؟ " فقال : ( هذه رحمة جعلها الله في قلوب عباده ، وإنما يرحم الله من عباده الرحماء ) .

الرحمة المهداه
الرحمة المهداه رحمته بالنساء الرحمة المهداه

لما كانت طبيعة النساء الضعف وقلة التحمل ، كانت العناية بهنّ أعظم ، والرفق بهنّ أكثر ، وقد تجلّى ذلك في خلقه وسيرته على أكمل وجه ، فحثّ صلى الله عليه وسلم على رعاية البنات والإحسان إليهنّ ، وكان يقول : ( من ولي من البنات شيئاً فأحسن إليهن كن له سترا من النار ) ، بل إنه شدّد في الوصية بحق الزوجة والاهتمام بشؤونها فقال : ( ألا واستوصوا بالنساء خيرا ؛ فإنهنّ عوان عندكم ليس تملكون منهن شيئا غير ذلك ، إلا أن يأتين بفاحشة مبينة ) .

وضرب صلى الله عليه وسلم أروع الأمثلة في التلطّف مع أهل بيته ، حتى إنه كان يجلس عند بعيره فيضع ركبته وتضع صفية رضي الله عنها رجلها على ركبته حتى تركب البعير ، وكان عندما تأتيه ابنته فاطمة رضي الله عنها يأخذ بيدها ويقبلها ، ويجلسها في مكانه الذي يجلس فيه .

الرحمة المهداه
الرحمة المهداه رحمته بالضعفاء عموماً الرحمة المهداه

وكان صلى الله عليه وسلم يهتمّ بأمر الضعفاء والخدم ، الذين هم مظنّة وقوع الظلم عليهم ، والاستيلاء على حقوقهم ، وكان يقول في شأن الخدم : ( هم إخوانكم جعلهم الله تحت أيديكم ، فمن كان أخوه تحت يده فليطعمه مما يأكل ، وليلبسه مما يلبس ، ولا تكلفوهم من العمل ما يغلبهم ، فإن كلفتموهم فأعينوهم ) ، ومن مظاهر الرحمة بهم كذلك ، ما جاء في قوله صلى الله عليه وسلم : ( إذا جاء خادم أحدكم بطعامه فليقعده معه أو ليناوله منه فإنه هو الذي ولي حره ودخانه ) رواه ابن ماجة وأصله في مسلم .


ومثل ذلك اليتامى والأرامل ، فقد حثّ الناس على كفالة اليتيم ، وكان يقول :
( أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة ، وأشار بالسبابة والوسطى ) ، وجعل الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله ، وكالذي يصوم النهار ويقوم الليل ، واعتبر وجود الضعفاء في الأمة ، والعطف عليهم سبباً من أسباب النصر على الأعداء ، فقال صلى الله عليه وسلم :
( أبغوني الضعفاء ؛ فإنما تنصرون وتُرزقون بضعفائكم ) .

الرحمة المهداه
الرحمة المهداه رحمته بالبهائم الرحمة المهداه

وشملت رحمته صلى الله عليه وسلم البهائم التي لا تعقل ، فكان يحثّ الناس على الرفق بها ، وعدم تحميلها ما لا تطيق ، فقد روى الإمام مسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( إن الله كتب الإحسان على كل شيء ، فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة ، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبح ، وليحد أحدكم شفرته ، فليرح ذبيحته ) ودخل النبي صلّى الله عليه وسلم ذات مرة بستاناً لرجل من الأنصار ، فإذا فيه جَمَل ، فلما رأى الجملُ النبيَّ صلى الله عليه وسلم ذرفت عيناه ، فأتاه رسول الله صلى الله عليه وسلم فمسح عليه حتى سكن ، فقال : ( لمن هذا الجمل؟ ) فجاء فتى من الأنصار فقال: لي يا رسول الله ، فقال له: ( أفلا تتقي الله في هذه البهيمة التي ملكك الله إياها ؛ فإنه شكا لي أنك تجيعه وتتعبه ) رواه أبو داوود .

الرحمة المهداه
الرحمة المهداه رحمته بالجمادات الرحمة المهداه

ولم تقتصر رحمته صلى الله عليه وسلم على الحيوانات ، بل تعدّت ذلك إلى الرحمة بالجمادات ، وقد روت لنا كتب السير حادثة عجيبة تدل على رحمته وشفقته بالجمادات ، وهي : حادثة حنين الجذع ، فإنه لمّا شقّ على النبي صلى الله عليه وسلم طول القيام ، استند إلى جذعٍ بجانب المنبر ، فكان إذا خطب الناس اتّكأ عليه ، ثم ما لبث أن صُنع له منبر ، فتحول إليه وترك ذلك الجذع ، فحنّ الجذع إلى النبي صلى الله عليه وسلم حتى سمع الصحابة منه صوتاً كصوت البعير ، فأسرع إليه النبي صلى الله عليه وسلم فاحتضنه حتى سكن ، ثم التفت إلى أصحابه فقال لهم : ( لو لم أحتضنه لحنّ إلى يوم القيامة ) رواه أحمد .

الرحمة المهداه

الرحمة المهداه رحمته بالأعداء حرباً وسلماً الرحمة المهداه

فعلى الرغم من تعدد أشكال الأذى الذي ذاقه النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه من الكفار في العهد المكي، إلا أنه صلى الله عليه وسلم قد ضرب المثل الأعلى في التعامل معهم ، وليس أدلّ على ذلك من قصة إسلام الصحابي الجليل ثمامة بن أثال رضي الله عنه ، عندما أسره المسلمون وأتوا به إلى النبي صلى الله عليه وسلم فربطوه بسارية من سواري المسجد ، ومكث على تلك الحال ثلاثة أيام وهو يرى المجتمع المسلم عن قرب ، حتى دخل الإيمان قلبه ، ثم أمر النبي صلى الله عليه وسلم بإطلاقه ، فانطلق إلى نخل قريب من المسجد فاغتسل ، ثم دخل المسجد فقال : " أشهد أن لا إله إلا الله ، وأشهد أن محمدا رسول الله ، يا محمد : والله ما كان على الأرض وجه أبغض إلي من وجهك ، فقد أصبح وجهك أحب الوجوه إلي ، والله ما كان من دين أبغض إلي من دينك ، فأصبح دينك أحب الدين إلي ، والله ما كان من بلد أبغض إلي من بلدك ، فأصبح بلدك أحب البلاد إلي " ، وسرعان ما تغير حال ثمامة فانطلق إلى قريش يهددها بقطع طريق تجارتهم ، وصار درعاً يدافع عن الإسلام والمسلمين .

كما تجلّت رحمته صلى الله عليه وسلم أيضاً في ذلك الموقف العظيم ، يوم فتح مكة وتمكين الله تعالى له ، حينما أعلنها صريحةً واضحةً : ( اليوم يوم المرحمة ) ، وأصدر عفوه العام عن قريش التي لم تدّخر وسعاً في إلحاق الأذى بالمسلمين ، فقابل الإساءة بالإحسان ، والأذيّة بحسن المعاملة .

لقد كانت حياته صلى الله عليه وسلم كلها رحمة ، فهو رحمة ، وشريعته رحمة ، وسيرته رحمة ، وسنته رحمة ،
وصدق الله إذ يقول : { وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين } ( الأنبياء : 107 ) .


الرحمة المهداه


hgvplm hgli]hi






آخر تعديل ايمان وحيد يوم 10-14-2021 في 05:31 PM.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المهداه, الرحمة

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



RSS RSS 2.0 XML MAP HTML



 »:: تطوير SKY شركة غلا روحي :: إستضافة :: تصميم :: دعم فني ::»

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com

User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2021 DragonByte Technologies Ltd. Runs best on HiVelocity Hosting.

Security team



أقسام المنتدى

اقسام فتكات العامة @ المواضيع العامة @ شات فتكات @ الترحيب و الاجتماعيات @ المغتربات @ شكاوى المحتارة @ أقسام فتكات الاسلامية @ الاسلامى العام @ القران الكريم @ السنة النبوية @ الفقه الاسلامى @ صوتيات ومرئيات اسلامية @ تفسير الاحلام @ مول فتكات العام @ مول فتكات @ عروض وتخفيضات المولات @ اقسام منوعات وترفيه فتكات @ نكت وطرائف @ اخبار رياضية وبث مباريات @ اخبار عربية وعالمية @ مسابقات والعاب @ فيديوهات عامة @ اقسام ثقافة ومعلومات فتكات @ ثقافة ومعلومات عامة @ السياحة والسفر @ المنتدي الادبى @ قصص وروايات @ موسوعة الكتب العامة @ اقسام مطبخ فتكات @ اطباق رئيسية @ الاكلات البحرية @ شوربات وسلطات @ مقبلات ومعجنات @ التورت والجاتوهات @ الحلويات الشرقية والغربية @ عصائر وايس كريم @ اقسام فتكات الاسرية @ حوامل فتكات @ عروسة فتكات @ مخطوبات فتكات @ معاملة الازواج @ حواديت الاطفال @ تربية الاطفال @ اقسام فتكات المنزلية @ الاعمال اليدوية @ هوايات @ التدبير المنزلى @ الديكور العام @ اتيكيت @ اقسام اناقة وجمال فتكات @ ملابس وعبايات @ ازياء وموضة @ احذية وشنط @ ميك اب وتسريحات @ العناية بالشعر والبشرة @ اقسام عيادة فتكات @ وصفات طبخ دايت وتخسيس @ صحة العائلة @ الاعشاب والطب البديل @ العيادة النفسية والتنمية البشرية @ ذوى الاحتياجات الخاصة والمسنين @ اقسام فتكات التعليمية @ مرحلة الحضانة @ المرحلة الابتدائية @ المرحلة الاعدادية @ المرحلة الثانوية @ المرحلة الجامعية @ اخبار التعليم @ اقسام فتكات الادارية @ تجهيز المواضيع @ طلبات الاشراف @ قسم الشكاوى @ المواضيع المكررة والمحذوفة @ ميديا الافلام والمسرحيات @ قسم البحوث العلمية @ الافلام العربية @ الافلام الاجنبية @ المسرحيات @ ببجى PUBG @ كول اوف ديوتي call of duty @ شخصيات تاريخية عامة @ مشرفي وإداري فتكات @ شهر رمضان الكريم @ الحج والعمرة @ تعليم اللغات @ غرف نوم @ غرف سفرة @ أنتريهات @ مطابخ وحمامات @ ستائر واكسسوارات @ الصور @ فواصل وتواقيع @ أقسام الكمبيوتر والانترنت @ الكمبيوتر @ الموبايلات @ تصاميم @ أخبار التكنولوجيا والشروحات العامة @ حدث فى مثل هذا اليوم @ وظائف فتكات @ أنا وأبن عمى بنساعد الغريب @ قصص فتكات @ روايات فتكات @ التوفير والميزانية @ تنظيم وتنظيف البيت @ الاسموكس والتطريز @ خياطة وتفصيل @ كروشيه وتريكو @ الشعر @ خواطر @ اليوتيوب @ الحياة الزوجية @ الشروحات العامة @ صحابة رسول الله @ قصائد @ اغانى الاطفال @ قسم التورنت @


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116